أول وكالة أنباء خاصة تنطلق بترخيص من وزارة الثقافة والاعلام بالمملكة العربية السعودية ...
NEWS AGENCY
وكـــالة بـــث للأنبـــــاء
موجودات مؤسسة النقد السعودي ترتفع إلى 2227 مليار ريال .. ›› المزيد
مركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين الأديان.. (60) خبيراً في قارات العالم.. ›› المزيد
" اليوم السابع " تنشروثائق اعتراف مصر بـ"تيران وصنافير" جزر سعودية.. ›› المزيد
الشعب المصري في مواجهة عملاء الدجل .. ›› المزيد
آخر صرعات النظام الإيراني .. مستشار خامنئي يدعو لحوار مع السعودية.. ›› المزيد
كلام في الممنوع // عن زيارة الملك سلمان إلى مصر.. ›› المزيد
منتدى فرص الأعمال السعودي المصري .. تحالفات واندماجات.. ›› المزيد
الحملة السعودية تقدم 2245 وصفة طبية للاجئين السوريين في الزعتري.. ›› المزيد
جسر الملك سلمان .. بين رأس حميد وشرم الشيخ.. ›› المزيد
ماذا يعني جسر الملك سلمان؟.. ›› المزيد
خادم الحرمين عقد جلسة مباحثات مع الرئيس التركي : " رعد الشمال " رسالة لكل من يحاول المساس بأمننا واستقرارنا
الحسابات السوداء .. والبيضاء

عبدالله العميرة

----

هل هناك حسابات بيضاء ؟

أكيد .. وسأتحدث عنها؛ بعد أن نلقي نظرة عامة على الحسابات السوداء.

هنا ، أناقش ما يخص المملكة العربية السعودية.

فما تواجهه المملكة من حملات حاقدة أكثر من غيرها، تؤكد :

1- أن السعودية تاج الأمة وقلبها النابض .

2- يعتقد العدو أن قوة وسلامة المنهج السعودي يؤثر على مخططاته.

3- الخوف من المملكة، ولأنها صارت تمثل قوة إقليمية ودولية .
4- وجود حاقدين ، لأسباب : دينية ، أو سياسة ، أو شيطانية .
وضعت في المقدمة هذا السؤال : هل هناك حسابات بيضاء ؟
نعم :

1- الإدارات والوزارات والجهات الرسمية والخاصة المعروفة المعتبرة .
2- الأفراد ؛ ممن يكتبون بأسمائهم الصريحة . ويطرحون أفكاراً إيجابية.
طبعاً استبعد من هذا الموضوع ؛ الأسماء التي تكتب برموز ، وتغرد بالشعر والعواطف .. ليس لها علاقة بالسياسة ولا الإرهاب . مجرد تغريدات بسيطة ، وأغلبهم من من المراهقين والمراهقات .
ولكن ، لأن صفحات التواصل مفتوحة ، عليهم الحرص من الخبثاء والحاقدين على الوطن .
اليوم .. والمملكة العربية السعودية ؛ ترتقي سلم المجد باقتدار .
أزمة قطر كشفت حقيقة شخصيات ومواقف دول ، وعجّلت بظهور الحاقدين من السراديب. إلى الشمس لتحرقهم.
والتحول السعودي من الحكمة والصبر - وهي مرحلة كان النصح والإرشاد والحلم سيد الموقف – ؛ إلى مرحلة الحزم ؛ أمر لم يتصوره العدو .. لم يتوقع الأعداء أن السعودية يمكنها أن تقلب الطاولة ، وأن تحركها الحازم سيكشف للعالم الدول الراعية للإرهاب والشر، وقبح سياسات التقية والتورية ، وتعرية الوجوه القبيحة الكاذبة .
والسعودية لا تتحرك لوحدها ، معها أشقاء وأصدقاء حقيقيين ، قرروا مواجه محور الإرهاب ، والذي يظهر على سطحه نظام ولاية الفقيه ، ووراءه سقط ، وبعض الساقطين في التاريخ .
وصارت الحملات تأخذ أشكالاً أخرى .
منها ما يركز على الشأن الداخلي السعودي ، ومهاجمة وزارات ، وبخاصة الوزارات الخدمية ، ويدغدغون مشاعر الناس ، ويرفعون مستوى النقد إلى تقصير تلك الوزارة أو افتقاد المواطن لهذه الخدمة أو تلك .. مثلاً :  الإسكان ، والعمل ، والتجارة والأسعار..الخ.
ويبحثون عن شئ ليضخموه في وسائل الاعلام ؛ بهدف إإثارة الرأي العام السعودي، وليس من أجل مساعدة المواطن والوزارة بكشف تقصيرغير مقصود ولتحسين الخدمة،أو كشف خلل يعرفه الناقد في مسؤول، ومؤثر سلباً على البلد،فيدل المسؤول لعلاج أية مشكلة.

الأعداء لايبحثون عن خير لنا .
أساليبهم تهدف إلى زعزعة ثقة المواطنين،وإثارتهم ضد الدولة ، وعجزوا في السابق عن تحقيق مايتمنون، ويعجزون حالياً ولا حقاً. وانقلبت مخططاتهم عليهم ، إذ ازداد المواطن السعودي وعياً وقوة وتلاحماً .
ويمكنني وصف تحرك الاعلام الحاقد / أو أصحاب الحسابات السوداء ؛ بالفئران ، خرجت من سراديبها ، في جنون ، هرباً من الموت ، إثر زمجرة “ البركان” . ويتجهون برعب إلى المحرقة بدون شعور .
إنها ردة فعل المجرم عندما يقترب من الموت .
إذا ؛ من المهم أن نفهم :
أي شخص – في هذا الوقت – يظهر باسم مستعار ، لابد من وضعه تحت المجهر .
وأيضاً يعني ، أن من يكتب باسم مستعار ، يعرف أنه لو ظهر باسمه الحقيقي ، فلن يقبله الناس.
إنهم يحاولون اختيار أسماء مقبولة ويطرحون أفكارهم بتمهيد مقبول ، ثم يضخون سمومهم .
وبينهم أسماء معروفه ، في قلبها بقع سوداء، كانت تسرح وتمرح ولا تبالي .. ونلاحظ أنها اختفت ، أو أخفت حقيقتها .. الأيام ستثبت صحتهم أو أن علتهم كامنة .
ونلاحظ أن الخفافيش - مهما حاولت من ابتكارات ، تبقى ثقافتهم لا تتغير.
ثقافة العداء واضحة ، والدس مكشوف . وأسلوبهم معروف.
عقليات في منتهى التعاسة .
لذلك سأطرح رأياً مباشراً..
الرأي ، أن نترك الخفافيش تغرد ، لنعرف من أين، وإلى أين هم ذاهبون. ولنعرف حجمهم – ولو أن حجمهم معروف من تغريداتهم .
ولا ننسى أننا دخلنا في مرحلة جديدة من مراحل مكافحة الفكر الإرهابي .
بعد أن أطلق المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف “اعتدال”.
الزملاء في “ بث “ رصدوا جملة من التغريدات الخفاشية. الملاحظات عليهم :
• فكر سوداوي.
• ليس لديهم عمق ، ويحصلون على المعلومات من وسائل الاعلام ، وبالذات من تغريدات السعوديين .
• هم الآن مصابون بالصدمة، لأنهم لم يؤثروا ، كما يريدون ، بل جاءت حملاتهم معاكسة ، فانتكست عليهم ..  صدمتهم من :
- قوة التلاحم بين الشعب والقيادة في السعودية.
- سرعة وقوة ردة الفعل من المواطنين السعوديين والخليجيين والعرب على تغريدات المسيئين.
- تضييق الخناق عليهم أمنياً.
- والصدمة الكبرى؛ من القدرات السعودية الأمنية والعسكرية والتقنية الهائلة.

من التغريدات البيضاء

من الحسابات البيضاء في مواجهة السوداء

-

كاتب المقال : عبدالله العميرة - مدير وكالة “ بث “ الإعلامية / الرياض

موضوع متصل :
“حسابات خارجية “ لتهييج الرأي العام السعودي

لقراءة الموضوع إضغط هنـــــا

من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الثقافة والإعلام – المملكة العربية السعودية