أول وكالة أنباء خاصة تنطلق بترخيص من وزارة الاعلام بالمملكة العربية السعودية ...
NEWS AGENCY
وكـــالة بـــث للأنبـــــاء
تقارير و تحقيقات
أبحاث و دراسات
حوارات
معرض الصور
ترحيب بإعادة شرعية دولة الأحواز العربية
Feb 12, 2019 at Macca 16:23
   
طباعة
    Save on Facebook

الكعبي : السبيل الوحيد لإعادة السلم والأمن إلى منطقة الشرق الأوسط، لن يكون إلا بتحجيم الدور الإيراني في المنطقة عن طريق دعم الشعوب المضطهدة من قبل العصابة الحاكمة في طهران

د. نورهان أحمد - بث : يمكن اعتبار قمة وارسو الوزارية القادمة حول السلام والأمن في الشرق الأوسط نقطة تحول تجاه طهران, في حين أن السفير الأمريكي في الأمم المتحدة “جوناثان كوهين” نفى أن تكون إيران هي النقطة المركزية في اجتماع 13-14 فبراير بوارسو، لكن خطاب المسؤولين الأمريكيين - وخاصة وزير الخارجية مايك بومبيو - يقترح أن هناك جهدا متواصلا لإظهار إيران كتهديد للأمن الدولي يجب أن يتم احتواؤه على الفور من خلال ترتيب عالمي ومتعدد الأطراف. وعلي هذا النحو تعد قمة وارسو الوزارية استمرار للجهود الأمريكية لبناء إجماع دولي ضد إيران.
كما ترحب اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز العربية، بمؤتمر وارسو المقرر عقده بالعاصمة البولندية يومي 13 و14 فبراير المقبل، مؤكدة أنه سلاحاً قوياً لدحر الإرهاب الإيراني، وخطوة هامة في طريق التصدي لإيران ونظامها المجرم.
ويناشد الدكتور “عارف الكعبي” رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة شرعية دولة الأحواز المُحتلة من قبل إيران، الزعماء المشاركين بمؤتمر وارسو، أن يكون هناك خطة جدية وفعالة للتحرك السريع من أجل إسقاط النظام الإيراني وهدم مشروعه الإرهابي الذي تحدى به المجتمع الدولي كاملاً وتعدى على القوانين الدولية، داهساً جميع قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن
وأشار الكعبي إلى أن السبيل الوحيد لإعادة السلم والأمن إلى منطقة الشرق الأوسط، لن يكون إلا بتحجيم الدور الإيراني في المنطقة، عن طريق دعم الشعوب المضطهدة من قبل العصابة الحاكمة في طهران، مثل الأحوازيين والبلوش والكرد، والعمل على إسقاط النظام الإرهابي الفاسد الحاكم في إيران واعادة حقوق تلك الشعوب التي اغتصبتها الأنظمة الإيرانية.
وأضاف الكعبي: إن النظام الإيراني الذي تحدى أمريكا وأوروبا وأدار ظهره لتحذيراتهم من تطوير منظومة الصواريخ الباليستيه والتمادي في نشاطاته النووية التي تزعزع أمن واستقرار العالم، لا بد من التصدي له بكل حزم عن طريق صنع تحالف دولي قوي مثل الذي يواجه داعش، ولا بد من وضع خارطة طريق وفترة زمنية للتخلص منه ومن إرهابه المستشري في أقطار الدول، وملاحقة ميليشياته التي يمولها في دول عديدة، وعلى رأسها الحرس الثوري الذي خرب سوريا وفيلق القدس الذي يقود عمليات اغتيالات نوعية بأوروبا، والحوثيين باليمن ومليشيا حزب الله في لبنان و في العراق.
وإننا نؤكد على استعدادنا الكامل في أن يكون الشعب الأحوازي فصيلاً فاعلاً في أي خطة سيتم وضعها والخروج بها من مؤتمر “وارسو” للتحرك ضد العدو الإيراني، لوقف تلك الجرائم التي تتفاقم يوماً بعد يوم.


المزيد
خدماتنا
المال والأعمال
الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية
إجراء الدراسات والاستبيانات
إعداد الملاحق الصحفية والإصدارات الخاصة
إعداد التقارير: يومية، أسبوعية، شهرية
إصدار مجلة " بث " الشهرية
خدمة جوال " بث" الإخباري
من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الإعلام – المملكة العربية السعودية