أول وكالة أنباء خاصة تنطلق بترخيص من وزارة الثقافة والاعلام بالمملكة العربية السعودية ...
NEWS AGENCY
وكـــالة بـــث للأنبـــــاء
تقارير و تحقيقات
أبحاث و دراسات
حوارات
معرض الصور
لقاء ترامب ونتنياهو .. السلام.. وإيقاف خطر إيران
Feb 15, 2017 at Macca 22:00
   
طباعة
    Save on Facebook

واشنطن - أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأربعاء 15 فبراير ، أن الولايات المتحدة “ستشجع اتفاق سلام عظيم” بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وقال ترامب، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض: “سنعمل على ذلك بشكل دؤوب جدا”.
وشدد ترامب، في الوقت ذات، على أن “على أطراف النزاع التفاوض بشكل مباشر بشأن مثل هذا الاتفاق"، مؤكدا أن “كلا الجانبين سيكون عليهما تقديم تنازلات، كما هو حال كل مفاوضات ناجحة”.
وردا على سؤال حول كيفية رؤيته لاتفاق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، قال الرئيس الأمريكي: “سيعجبني الاتفاق الذي سيعجب كلا الطرفين”.
وأكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أنه يدرس حل الدولتين وحل الدولة الواحدة، وسيدعم أي اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين، وقال “حل الدولتين ليس الحل الوحيد للصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.
وقال في المؤتمر الصحافي المشترك مع نتنياهو، إن الولايات المتحدة تسعى لاتفاق سلام حقيقي في الشرق الأوسط، ثم التفت إلى نتنياهو، وقال والابتسامة على وجهه “على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تقديم تنازلات من أجل السلام”.
ووجه ترمب دعوة للفلسطينيين من أجل التخلص من “الكراهية”.
ووصف ترمب زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى البيت الأبيض بأنها تؤكد عمق العلاقات مع إسرائيل.
وقال “أودّ أن أرى السفارة الأميركية تنقل إلى القدس وأبحث الأمر بعناية كبيرة”.
وأوضح ترمب أنه طلب من نتنياهو تعليق الاستيطان لفترة وجيزة، وقال “على إسرائيل ضبط النفس بشأن توسيع الاستيطان”.
وقال إن مبادرة السلام الجديدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد تتضمن الكثير من الدول.
ورفض ترمب التصرفات الأحادية ضد إسرائيل في الأمم المتحدة، حسب تعبيره.
وقال “تحديات أمنية كبيرة أمام إسرائيل بما فيها تهديدات إيران النووية"، وقال لن نسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي.
وأضاف “مساعداتنا العسكرية إلى إسرائيل مستمرة للحفاظ على أمنها”.
وعن موضوع استقالة رئيس الأمن القومي، مايكل فلين، قال ترمب “الإعلام عامل فلين بشكل سيئ”.
من جانبه قال نتنياهو “نشكركم على رفضكم المقاطعة التي توجه ضد مصالح إسرائيل في العالم"، وطالب نتنياهو الفلسطينيين بالاعتراف بيهودية إسرائيل ووقف التحريض.
وقال نتنياهو إنه “يرغب في انضمام شركاء عرب إلى السعي للسلام مع الفلسطينيين"، موضحاً أن مصدر الصراع هو الرفض الفلسطيني المستمر الاعتراف بإسرائيل ضمن أي حدود.
وأضاف “واشنطن ستواصل عملها لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي”.
وقال “أعتقد أن بإمكاننا صد العدوان والخطر الإيراني”.
وعبّر نتنياهو عن ترحيبه برفض ترمب لبرنامج إيران الصاروخي ودعمها للإرهاب في المنطقة.
هذا واستقبل الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض، الأربعاء، في أول اجتماع بينهما منذ تنصيب ترمب وهو اجتماع قد يشكل ملامح السياسة تجاه الشرق الأوسط خلال الأعوام المقبلة.
وعلى جدول الأعمال كانت القضايا الصعبة في المنطقة مثل الحرب في سوريا والملف النووي الإيراني والصراع الإسرائيلي الفلسطيني، بما في ذلك بناء إسرائيل وحدات استيطانية في الأراضي المحتلة، وما إذا كان حل الدولتين أمراً وارداً.
وأمضى نتنياهو جزءاً كبيراً من يوم الثلاثاء في نقاشات مع مستشارين كبار في واشنطن للإعداد للمحادثات مع ترمب.
وبالنسبة لنتنياهو يعد هذا الاجتماع فرصة لإصلاح العلاقات بعد علاقة كثيراً ما واجهت مشاكل مع الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما.
وهذه هي المرة الأولى التي يكون فيها نتنياهو - الذي يرأس ائتلافاً يمينياً - في السلطة في نفس الوقت الذي يكون فيه رئيس جمهوري في البيت الأبيض، وذلك خلال أربع فترات تولى فيها رئاسة وزراء إسرائيل.

( العربية نت ، بث )


أبحاث أخرى
خدماتنا
المال والأعمال
الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية
إجراء الدراسات والاستبيانات
إعداد الملاحق الصحفية والإصدارات الخاصة
إعداد التقارير: يومية، أسبوعية، شهرية
إصدار مجلة " بث " الشهرية
خدمة جوال " بث" الإخباري
من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الثقافة والإعلام – المملكة العربية السعودية