أول وكالة أنباء خاصة تنطلق بترخيص من وزارة الثقافة والاعلام بالمملكة العربية السعودية ...
NEWS AGENCY
وكـــالة بـــث للأنبـــــاء
تقارير و تحقيقات
أبحاث و دراسات
حوارات
معرض الصور
روسيا تشن حرباً إعلامية للتخفيف من وقع الضربة الغربية .. والبنتاغون يرد
Apr 14, 2018 at Macca 15:49
   
طباعة
    Save on Facebook


روسيا تشن حرباً إعلامية للتخفيف من وقع الضربة الغربية .. وتقول ان الصواريخ الغربية أسقطها الجيش السوري .. وقنوات تنقل مباشرة مواقع تابعة للنظام تم تدميرها ..
“ بث “ تتابع التناقضات في ردود الفعل والواقع أمام المتابع ..
أكدت وزارة الدفاع الروسية أنها لم تستخدم دفاعاتها الجوية المنتشرة في سوريا لمواجهة العدوان الثلاثي فجر اليوم .

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، أن الأراضي السورية تعرضت فجر اليوم لقصف صاروخي غربي امتد من تمام الساعة الـ3 و42 دقيقة فجرا، وحتى الـ5 و10 دقائق صباحا دقائق بتوقيت العاصمة السورية دمشق.
وأشارت إلى أنه شاركت في القصف طائرات أمريكية من طرازات B-1B، وF-15 ،F-16، معززة بطائرات “تورنادو” البريطانية فوق البحر المتوسط، وسفينتا “لابون” و"مونتيري" الأمريكيتان من البحر الأحمر.
وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن المعتدين أمطروا سوريا بـ103 صواريخ مجنحة بما فيها “توما هوك” التي أطلقت من السفن الحربية، والقنابل الجوية من نوع GBU-38 التي أسقطتها طائرات B-1B، فيما أطلقت طائرات F-15 وF-16 الأمريكية صواريخ “جو-أرض"، والطائرات البريطانية 8 صواريخ من نوع Scalp EG.

ونشر الاعلام الروسي عن وزارة الدفاع الروسية قولها أن الجيش السوري استخدم منظومات الدفاع الجوي “إس-125” و"إس-200" و"بوك" و"كفادرات" للتصدي للعدوان الثلاثي الصاروخي على سوريا فجر اليوم.
وذكر رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان الروسية الفريق سيرغي رودسكوي خلال إيجاز صحفي اليوم السبت، أن “منظوماتنا للدفاع الجوي في سوريا كانت مشغلة وفي حالة تأهب، إلا أنها لم تستخدم”.
وأضاف رودسكوي أن المقاتلات الروسية مستمرة في تنظيم دورياتها في الأجواء السورية.

ونشرموقع روسيا اليوم التابع لحكومة روسيا “ أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية أعلنت أن الدفاعات الجوية تصدت بكفاءة عالية لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، مؤكدة الاستمرار في الدفاع عن سوريا وحماية مواطنيها”.
وورد في بيان الجيش السوري نشره الاعلام الروسي والسوري: “لقد تعرضت سوريا لعدوان ثلاثي غادر شنته في الساعة الثالثة وخمس وخمسين دقيقة من فجر اليوم الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا بإطلاق حوالي مئة وعشرة صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، لكن دفاعنا الجوي تصدى بكفاءة عالية لصواريخ العدوان وأسقط معظمها”.

إلى ذلك قالت وزارة الدفاع الروسية “عدم مشاركة الطيران الفرنسي في العدوان على سوريا"، مشككة في التصريحات الصادرة عن باريس بهذا الخصوص.

واللافت في إعلان وزارة الدفاع الروسية، أنها جاءت متعاقبة بعد إعلان وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس انتهاء الضربة الغربية لسوريا بنجاح تام ، وأنه لا خطط لدى الولايات المتحدة لشن هجمات إضافية في الوقت الراهن على هذا البلد.
ونشرت وزارة الدفاع الروسية خريطة وقائمة بأسماء المواقع التي استهدفتها قوات العدوان الثلاثي على سوريا.
وأشاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالضربات التي نفذت “بإحكام” في سوريا وقال : “المهمة أنجزت”.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية بالتفصيل عدد الصواريخ التي أطلقت، وسمّت جميع المواقع المستهدفة، وادعت أن كافة المطارات السورية المستهدفة لم تتعرض لأي أذى يذكر، وهي:
المطار الدولي بـ4 صواريخ أسقطت جميعها.
مطار ضمير العسكري بـ12 صاروخا، أسقطت جميعها.
مطار بلي العسكري جنوب شرقي دمشق بـ18 صاروخا أسقطت جميعها.
مطار شعيرات العسكري بـ12 صاروخا أسقطت جميعها.
وتعرض مطار المزة لتسعة صواريخ تم إسقاط 5 منها.
وقصف مطار حمص بـ16 صاروخا تم تدمير 13 منها دون أضرار جدية في الموقع.
كما تعرضت منطقتا برزة وجمرايا للقصف بـ30 صاروخا تم إسقاط 7 منها.
وتعتبر وزارة الدفاع الروسية، أن هذا القصف لم يكن ردا على الهجمة الكيميائية في دوما، بل انتقاما على نجاحات الجيش السوري في تحرير أراضي بلاده من الإرهاب الدولي - على حد قول وزارة الدفاع الروسية - .

في ذات الوقت الذي تشن فيه روسيا حرباً إعلامية للتخفيف من وقع الصفعة الغربية ، تواصل وسائل الاعلام العربية متابعاتها ومنها قناة الحدث ، ولقاء مع العديد من الأطراف . بعضهم مع الضربة وآخرين شككو في وقوعها .. إلى أن نقلت الحدث صور مباشرة من مواقع تم ضربها ، مما غير مجرى التحليلات التي لم تصدق بوقوع الضربة ، أو أن الصواريخ الغربية تم إسقاطها .

البنتاغون: دفاعات النظام السوري لم تسقط أي صاروخ

قالت وزارة الدفاع الأميركية ( البنتاغون)، اليوم السبت، إن دفاعات النظام السوري فشلت في إسقاط أي صاروخ، وإن الصواريخ الدفاعية التي أطلقها النظام كانت غير فعالة ، مشيراً إلى الغارات أعادت برنامج سوريا للأسلحة الكيمياوية سنوات طويلة للوراء.
وأضاف البنتاغون أنه لا توجد مؤشرات على استخدام أنظمة دفاع روسية ضد الصواريخ، مؤكداً أن هجمات التحالف الغربي “أميركا، وبريطانيا وفرنسا” مبررة وشرعية وحظيت بدعم من الكونغرس، مضيفاً “لن نقف صامتين فيما النظام يتجاهل القانون الدولي بدعم من روسيا وإيران”.
وأوضح المصدر أن القوات السورية فقدت الكثير من المعدات المتعلقة بإنتاج الكيمياوي، وأن الغارات حققت أهدافها وضربت صلب البرنامج الكيمياوي السوري.
وقال المتحدث باسم البنتاغون “لم ننسق مع الروس قبل تنفيذ الضربات”.
وأكد المصدر أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى نزاع في سوريا، لكنها لن تسمح بارتكاب انتهاكات جسيمة للقانون الدولي. كما أعلن البنتاغون أن قناة عدم الاشتباك بين واشنطن وروسيا ما زالت قائمة.


أبحاث أخرى
خدماتنا
المال والأعمال
الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية
إجراء الدراسات والاستبيانات
إعداد الملاحق الصحفية والإصدارات الخاصة
إعداد التقارير: يومية، أسبوعية، شهرية
إصدار مجلة " بث " الشهرية
خدمة جوال " بث" الإخباري
من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الثقافة والإعلام – المملكة العربية السعودية