أول وكالة أنباء خاصة تنطلق بترخيص من وزارة الاعلام بالمملكة العربية السعودية ...
NEWS AGENCY
وكـــالة بـــث للأنبـــــاء
تقارير و تحقيقات
أبحاث و دراسات
حوارات
معرض الصور
ترامب و كيم يوقعان وثيقة " نهاية الصراع "
Jun 12, 2018 at Macca 12:41
   
طباعة
    Save on Facebook


وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، اليوم الثلاثاء مذكرة تفاهم تؤكد التقدم المحرز في المفاوضات بينهما والالتزام بمواصلتها.
وقال ترامب عقب توقيع الوثيقة إن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية ستفاجآن العالم بنتائج القمة المحرزة، مضيفا أن الوثيقة الموقعة “شاملة ومهمة للغاية”.
ووعد الرئيس الأمريكي بتطوير العلاقات الأمريكية-الكورية الشمالية سريعا، قائلا: “خلال قمتي مع كيم نشأ بيننا رابط خاص ومستعد لاستقبال كيم في البيت الأبيض”
وأشار ترامب في حديثه إلى أنه سيجتمع مع الزعيم الكوري الشمالي مرات عديدة في المستقبل، وقال: “سنلتقي أكثر من مرة”.
من جانبه، أعرب الزعيم الكوري الشمالي عن شكره لترامب، قائلا: “توقيع هذه الوثيقة التاريخية يعلن عن بداية جديدة، وتغييرات كبيرة”.

والتقى ترامب وكيم اليوم في فندق كابيلا داخل جزيرة سينتوس، وتصافحا أمام عدسات الكاميرا، قبل أن تنطلق القمة خلف الأبواب المغلقة في أول لقاء لهما وُصف بـ “التاريخي”.
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يجتمع رئيس أمريكي بزعيم كوري شمالي وجها لوجه، بعد عقود من التوتر بين البلدين، على خلفية عدد من الملفات أبرزها طموحات بيونغ يانغ النووية.
ويمثل هذا الاجتماع تحولا كبيرا في العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية اللتين تبادلتا حربا كلامية خلال الأعوام الماضية.
واختتم الرئيسان ، الاجتماع الموسع بينهما بحضور وفدي البلدين الذي استمر حوالي ساعة ونصف الساعة، وحضره بالإضافة إلى كيم وترامب، كل من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون، أما الوفد الكوري فضم وزير الخارجية لي يون هو، ونائبه تشوي سونغ هي ونائب رئيس حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية كيم يونغ تشول، وشقيقة كيم الصغرى وكيم يو جونغ، ووزير دفاع كوريا الشمالية هيون يونج شول.

والتقى قائدا الدولتين مع وفديهما حول مائدة غداء عمل قدمت فيه سلطة جمبري تقليدية مع الأفوكادو.
وعقب انتهاء وجبه الغداء قال ترامب للصحفيين أثناء قيامه بجولة مع كيم: “أحرزنا تقدما كبيرا في القمة مع زعيم كوريا الشمالية واللقاء كان أفضل مما توقعنا”.
ولفت ترامب إلى أنه بصدد توقيع وثيقة مشتركة مع نظيره الشمالي بنتائج المفاوضات.

وغادر زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون سنغافورة بعد اجتماعه مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب.
وغادرت قافلة كيم جزيرة سنتوسا بعد ظهر الثلاثاء عقب التوقيع على الوثيقة ، في حين بقي ترمب في فندق كابيلا على جزيرة سانتوسا التي شهدت القمة التاريخية.

مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء بعد القمة التاريخية التي جمعته مع زعيم كوريا الشمالية، كيم يونغ أون، أن الشجعان فقط هم من يحققون السلام، وأن تلك القمة كان يجب أن تتم منذ وقت طويل.
كما قال ترمب إن كيم قال له إن كوريا بدأت تدمر فعلاً موقعاً لاختبارات الصواريخ.
وأعلن أنه دعا كيم لزيارة البيت الأبيض وقد وافق على ذلك.
وأعلن عن محادثات جديدة بين واشنطن وبيونغ يانغ “الأسبوع المقبل.
كما كشف أن الوثيقة التي تم توقيعها في وقت سابق الثلاثاء أتت بعد أشهر من العمل بين الطرفين.
إلى ذلك، أضاف أن اليوم شكل بداية لعملية جديدة، مؤكداً أن السلام يستحق كل الجهود، ومشدداً على أن شن الحروب أمر سهل، أما تحقيق السلام فهو عمل يقوم به الشجعان.

كما أكد أن العقوبات الأميركية ستبقى حالياً، قائلاً: “العقوبات ستبقى فعالة حالياً حتى إزالة الأسلحة النووية.” وأضاف “نحن نتطلع إلى إزالتها”.
إلا أنه أشار إلى أن نزع الأسلحة النووية بالكامل يحتاج إلى وقت طويل.
وعن شعب كوريا الشمالية، قال: “شعب موهوب جداً وينتظره مستقبل أفضل.”
وفي إجابة على أسئلة الصحافيين، أشاد ترمب بزعيم كوريا الشمالية، قائلاً إنه شخص مميز جداً وذكي، وقلة في عمره يصلون إلى تلك المراتب.
وأضاف: “نحن مستعدون لبدء تاريخ جديد مع كوريا الشمالية.”
كما أعلن ترمب أنه ناقش مع كيم مواضيع تتعلق بحقوق الإنسان.
وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستوقف المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية. وقال “سنوقف المناورات ما سيوفر علينا مبالغ طائلة"، مضيفاً أنه يريد سحب قواته من الجنوب “في مرحلة ما”.
كما قال إن انتهاء الحرب الكورية سيكون قريباً.
وتقوم واشنطن بمناورات حربية سنوية مع حليفتها سيول ما تعتبره بيونغ يانغ تدريبا على اجتياحها.

وغادر الرئيس الاميركي دونالد ترامب سنغافورة بعد ظهر اليوم الثلاثاء ، بعد المؤتمر الصحفي .واقلعت الطائرة الرئاسية من العاصمة قبيل الساعة 18,30 (10,30 ت غ). 

أهم النقاط التي تضمنتها تصريحات الرئيس الأمريكي:

• المفاوضات كانت مثمرة وصريحة والقمة الأمريكية الكورية الشمالية أثبتت أن التغيير ممكن
• أثق بكيم وأقمت علاقة جيدة معه
• أنا على ثقة بأن كيم حريص على نزع السلاح النووي
• لم أناقش مع كيم مسألة تواجد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية
• لا حدود للفرص التي ستتوفر لدى كوريا الشمالية في حال تخليها عن السلاح النووي
• العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ لا تزال سارية المفعول
• سنوقف المناورات العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية
• بيونغ يانغ تعهدت بتدمير ميدان كبير لاختبار المحركات الصاروخية
• سنعمل على الإسراع في إنهاء حالة الحرب مع كوريا الشمالية
• بحثت مع كيم مسائل التحقق من سير عملية نزع السلاح النووي
• لا أدري كيف ستسير عملية نزع السلاح النووي لكن أشعر أن النجاح حليفنا
• بحثت مع كيم قضية حقوق الإنسان
• مستعد لزيارة بيونغ يانغ في الوقت المناسب
• كيم وافق على زيارة البيت الأبيض في الوقت المناسب
• العقوبات سترفع مع زوال عامل السلاح النووي
• سنرفع العقوبات عن كوريا الشمالية حين لا يبقى لديها أسلحة نووية جاهزة للاستخدام
• العلاقات الدبلوماسية مع بيونغ يانغ ستقام قريبا لكن الوقت لم يحن لذلك بعد
• سبق أن أجريت محادثة مع كيم قبل قمة سنغافورة
• لم نتنازل عن أي شيء أمام كوريا الشمالية
• إيران ستعود قريبا إلى المفاوضات حول برنامجها النووي


أبحاث أخرى
خدماتنا
المال والأعمال
الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية
إجراء الدراسات والاستبيانات
إعداد الملاحق الصحفية والإصدارات الخاصة
إعداد التقارير: يومية، أسبوعية، شهرية
إصدار مجلة " بث " الشهرية
خدمة جوال " بث" الإخباري
من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الإعلام – المملكة العربية السعودية