كلام في الممنوع // عن زيارة الملك سلمان إلى مصر
Apr 10, 2016 at Macca 11:25
        Save on Facebook


عبدالله العميرة

أبدأ بتصريح للسفير السعودي في القاهرة / أحمد قطان ، عندما قال : أن هناك أصوات نشاز في مصر لانلقي لها بالاً ولا اهتماماً ..
هذا كلام مسؤول ومقدر هذا التصريح ..  ولكن ..
تلك الأصوات النشاز؛ من يظهرها ويشهرها ؟ أليس هو إعلام مصري ؟
وسيأتي من يقول : إنها حرية الرأي .
جيد .. ولكن هل يمكن نقد الرئيس أو الجيش المصري بالطريقة التي يُنتقد بها الآخرين ؟
للأسف بعض وسائل الاعلام في مصر تبحث عن الاثارة فقط ، ولا يهمها مصر ولا مصلحة الشعب المصري .
سأضرب أمثلة تدلل على عقلية “ النشاز “ ..
أحدهم يعلق على مشروع الجسر ، ويصف المشروع بالكارثة على مصر ، وعلل السبب أن الخليجيين سيحولون شرم الشيخ إلى وكر دعارة !
يالها من عقلية فذة .. عندما سمعته وشاهدته على إحدى المحطات المصرية ، تبادر إلى ذهني سؤال :  “ وينك يا ريس ما استشرت هذا الرجل الفذ صاحب العقلية الكبيرة ؟ “.
ذلك الصوت النشاز بتصريحة ؛ يؤكد غباءه وأنه غائب عن الدنيا .
إنه قال من غير أن ينطق : أن مصر مليئة بالعاهرات المستعدات للفاسقين من الخليجيين . وحصر الجسر في هذا الجانب !
هذا هو تفكير وعقلية أصوات النشاز ..  في غياب تام عن الدنيا .. أجزم أنهم لايعرفون من الدنيا الا كما الدائرة الضيقة التي يعيشون فيها . محاطين بمغذيات من الحقد والبلادة وضيق الأفق.
وصوت نشاز آخر يعتقد أن السعودية بلد متخلف ، وأن السعوديين مجردين من المعرفة !
وأجزم أن هذا البليد لم يزر السعودية ، ولا يتابع حتى أخبار العالم وما يجري في المنطقة .. ولا يعرف شيئاً عن الحياة في هذا العصر . وما زال يعيش في الماضي الحزين .

إن أي أحد يكره مصر ، سيدعو الله أن يكثر من مثل أولئك الأغبياء. وأن يجدو إعلاما ينقل أفكارهم البائسة .
وسيدعو الله أن يبقي المصريين على اعتقادهم أنهم أفضل الناس ، وغيرهم جهلة .. وأن تبقى مصر كما هي اليوم .

أحبتي ..
إن في مصر رجال ونساء لهم وزنهم بمقدار محبتهم لوطنهم ومحبتهم لأشقائهم ..
رجال ونساء كبار بعقولهم وطريقة تفكيرهم العصري .
لقد تغير الزمن .. العجلة تدور إلى الأمام ، ولن يعود عهد الفقر والجهل ، إلا إذا منحت أصوات النشاز المساحة لتلعب وتنشر غباءها وتخلفها.
ما يُبشر بالخير للمملكة ومصر والعرب أن العقليات التي تقود الأمة تفكر بطريقة مختلفة عن عقليات حكمت بعض بلاد الأمة العربية فحولتها إلى ماترون من فوضى وتخلف ..
وما زال الأمل باقياً ، ويكبر كل يوم بعودة الغلبة للمخلصين والجادين والمحبين لرفعة أمتهم ولقوتها بتعاضدهم وسعة أفقهم لمزيد من القوة والحياة الكريمة .

إشارة :  في أيام سابقة ؛ طفت على السطح مشكلة بين البلدين ، فعلت أصوات النشاز .. فعلق مواطن مصري / بلسان حال المصريين: “ عاوزين يقطعوا عيشنا .. لاهم عيشونا ، ولا يسكتوا “ .. وعلق آخر : “ نشاز؛ لاقيمة لهم ولا صوت لهم عندنا .. ونعرف لصالح من يثيرون المشاكل “ .


خدماتنا
المال والأعمال
الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية
إجراء الدراسات والاستبيانات
إعداد الملاحق الصحفية والإصدارات الخاصة
إعداد التقارير: يومية، أسبوعية، شهرية
إصدار مجلة " بث " الشهرية
خدمة جوال " بث" الإخباري
من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الثقافة والإعلام – المملكة العربية السعودية