أول وكالة أنباء خاصة تنطلق بترخيص من وزارة الاعلام بالمملكة العربية السعودية ...
NEWS AGENCY
وكـــالة بـــث للأنبـــــاء
تقارير و تحقيقات
أبحاث و دراسات
حوارات
معرض الصور
المسؤول في الإعلام .. مؤشر تطور
Apr 20, 2018 at Macca 14:49
   
طباعة
    Save on Facebook

عبدالله العميره

شرفت ؛ في نهاية الأسبوع بلقاء أحد المسؤلين في وزارة الإعلام ..

وحديثي هنا ؛ أحببت أن أشارك فيه برؤية ، كان لقائي بالمسؤول إلهاماً لي ؛ وتحقيقاً لما كنت أرجوه طوال عملي بالصحافة . ويشاركني في ذلك زملاء ؛ كثر؛ أحيت فيهم رؤية 2030 آمالاً ؛ كادت أن تتلاشى قبل الإعلان عنها.

قبل سنوات ، كنت ، ممن يتطلع إلى التطوير، لتصل رسالتنا راقية قوية ، متناسبة مع مكانة وقوة المملكة ، ومع ما تتمتع به من إحترام وتقدير من الدول والشعوب المحترمة ، نتيجة مصداقية المملكة وسياستها الخيّرة .

بصراحة ؛ في ذلك الحين / أعني قبل سنوات ، لم نجد آذاناً صاغية، وإن وجدنا ، فلا نسمع ما يوحي بحراك إلى الأمام . لوجود عقبات ؛ أبرزها ، إنعدام الدافع ، ولوجود عقليات متكلسة على جسد الصحافة.

ساعد على الجمود / في السنوات الخوالي؛ الوزارة ؛ ذاتها تدار بعقليات تقليدية / طبعاً لا أشكك في إخلاصها .

ولكن أن تكون مخلصاً متطوراً ومتطلعاً للمستقبل ومبتكراً ، ومدركاً لأهمية التطوير ومقدراً للعقول الفاعلة ، ذلك عمل يصنع الفارق .

اليوم ؛ الوضع في الوزارة مختلف تماماً..

أحببت أن ألمس مباشرة ما يدور في الوزارة ، بعد أن لمست التغييرات الرائعة ، الظاهرة لنا ، في العمل الإعلامي السعودي.
كنت ؛ وما زلت متابعاً للحراك الإعلامي السعودي ، وكاد اليأس أن يتمكن مني .. إلا أن السنوات الثلاث الأخيرة ، أعادت الحياة ، لمسنا الرغبة الجادة في التطوير .
وعلمت بتكليف إستراتيجيين لوضع خطط إعلامية تتناسب مع مكانة وقوة المملكة ، ومع الحاجة إلى قوة إعلام تعود بنا (وبالوطن العربي إلى المكانة الصحيحة ، بعد أن أختطفه نظام الولي الفقيه ) ، أعني ؛ تمكن نظام الولي الفقيه ومن في فلكه ؛من إختراق وسائل إعلام عربية وعالمية ، وتركيزهم على الدبلوماسية الشعبية، وتأثيرهم؛ بالدجل والكذب .
الدجل ؛ لم يكن فاعلاً ومؤثراً ، لو لا غياب الإعلام العربي.. كان الملعب الإعلامي شبه فارغاً لهم، وتمكنوا بأموالهم ؛ إلى حين المواجهة بالحقائق.
الحراك السعودي القوي والفاعل والعلمي ، كشف أن إعلام العدو؛ هش.
نلحظ اليوم تطور إعلامي سعودي متميز ، بدأ يأخذ طريقة إلى الوجهه الصحيحة ، وينقل للعالم كينونة المملكة العربية السعودية .
والمفرح ، هو أن نشاطات جهات حكومية وخاصة مع الإعلام يتناغم بشكل رائع .
أضرب مثالاً واحداً ، وتنطبق عليه أمثلة كثيرة ، من جهات حضارية مرتبطة بنشاطاتها مع العالم .
هيئة السياحة السعودية .. نشاطات متميزة في عواصم العالم ، تؤكد البعد الحضاري والثقافي للمملكة من خلال المعارض والفعاليات المختلفة .
أعود للزميل العزيز / وليسمح لي أقول : زميل ( لا أريد أن أقول إسمه اليوم ) .. لكنه مرتبط بالإعلام الحديث.

بعد لقائي به شعرت بما نحن فيه اليوم.
أتحدث معكم بمنتهى الصراحة .

لابد من القول ، عندما نتابع / اليوم ، ونقترب من القيادات في وزارة الثقافة والإعلام، أو نتابع نشاطها / التلفزيون والإذاعة ، والنشر الإلكتروني ، لابد أن نقدم التقدير المستحق لمعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد العواد - هذا الرجل النشط والواعي والرزين - على الإختيار الموفق، وأطلب من الزملاء ؛ المزيد من الإنجازات لنصل إلى تطلعات المسؤلين .
في عهد الملك سلمان ، ومتابعة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، يمكننا أن نعود لبناء تفاؤل كبير؛ بأن إعلامنا سيواصل الإرتقاء إلى الأعلى .
حدث بيني وبين الزميل المسؤول نقاش ، وجدته واسع الأفق ، وفي غاية الرقي . لديه تطلعات كبيرة ، متوافق ، لمزيد من التطوير لوكالة “ بث “ . ووسائل الإعلام السعودية.

حديث طويل ، ومعظمه يدور حول الإرتقاء بمحتوى صحافتنا / صناعة المادة وأساليب تقديمها إلى القاري والمشاهد، والأدوات المغذية للصحافة / لوسائل الإعلام المختلفة.
وأشير إلى ضرورة وجود قيادات صحفية مقتدرة ، على رأس الصحافة ، تعمل وتبتكر ، وقادرة على إكتشاف قدرات صحفية ذات مهنية عالية ونشطة .
كان تركيزي على وكالة “ بث “ وإلى أين تتجه ، والأهداف. مؤكداً أنني أريد لها أن تتواجد بقوة ، في الإعلام الخارجي، وتكون مصدر ثقة .
وأثق أننا سنحقق مانريد ، لأننا نرتكز على إرث وثقافة وحراك حضاري عالي في مملكة تقوم على رؤية واضحة ، يُصر المسؤلون فيها على الوصول إلى القمة .
أما صحافتنا ؛ يمكننا أن ترتقي أكثر / يمكننا فعل ذلك بالتطوير الإداري والمهني .
أرغب في إعطاء رؤيتي في معنى التطوير الإداري والمهني ، ولكنني أدرك أن المسؤلين في الإعلام يعرفون جيداً ماذا أعني .
قنواتنا بدأت تتضح عليها مؤشرات التطور، بخاصة بعد التغييرات الأخيرة في القيادات والكوادر الإدارية والفنية .
نريد أكثر من صحافتنا، ومن إعلامنا بشكل عام..

لدينا قدرات.

وما لمسته من المسؤول ، يؤكد لي أن العمل الإعلامي يتجه إلى الهدف المرجو والمحدد .
وما أجمل أن يحتل المناصب القيادية ، قدرات متطورة ورائعة ، مثل من التقيت به .
اليوم ؛ نحن بخير، وإلى خير، بإذن الله تعالى.


أبحاث أخرى
خدماتنا
المال والأعمال
الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية
إجراء الدراسات والاستبيانات
إعداد الملاحق الصحفية والإصدارات الخاصة
إعداد التقارير: يومية، أسبوعية، شهرية
إصدار مجلة " بث " الشهرية
خدمة جوال " بث" الإخباري
من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الإعلام – المملكة العربية السعودية