أول وكالة أنباء خاصة تنطلق بترخيص من وزارة الاعلام بالمملكة العربية السعودية ...
NEWS AGENCY
وكـــالة بـــث للأنبـــــاء
تقارير و تحقيقات
أبحاث و دراسات
حوارات
معرض الصور
السعودية تفرض الإحترام .. بقوة الخير
Aug 10, 2018 at Macca 03:33
   
طباعة
    Save on Facebook


رسائل لمن يفهم ويهمه الأمر :

-----

عبدالله العميره

( 1 )

التواضع لله في خدمة الحجيج

هل نحتاج أن نلفت إنتباه من يفكر بعقله ، ويحسن التدبير بقلبه، في العالم بما في المملكة العربية السعودية من إنجازات في البلاد، وما تقوم به من جهود كبيرة في مكة المكرمة والمدينة المنورة ، على وجه الخصوص ؟

جهود ؛ لامثيل لها في أي مكان ، ولا عبر التاريخ..
فخامة الإعمار ، ودقة التنظيم ، وتوفير ما يحتاجه الحاج والمعتمر والزائر، من أمن وأمان وغذاء ودواء وراحة وطمأنينة ..

ولا يمكن مقارنه ما يُقدن للحاج والمعتمر والزائر ، بما تقدمه الدول للسائح .

فبين الحج والسياحة الترفيهية ، إختلاف كبير.
هنا ترويح إيماني / إن صح التعبير ، وخدمات لاتقارن ، وحشود لها توقيت محدد.

لا مقارنة في المكان ، ولا الزمان.

صديق عزيز ، من بلد شقيق مسلم ، منحه الله تعالى المال و الصحة والعقل السليم ..
في إحدى زياراتي لبلاده ، قال لي : “ إن الله يحمي المملكة ، ولا خوف عليها من كيد الأعداء ، فما تقدمه القيادة السعودية للحرمين الشريفين، لا يوصف ، وإن الله أكرم الأكرمين، وهو الحافظ “.

وقال : “ أشهد بالله أن ما أراه بأم عيني في كل مرة أزور أو أعتمر أو أحج ؛ لايوصف .  لايمكن أن نجازي به المملكة ، إنما علينا الدعاء لها أن يحفظها الله ويجزيها خير الجزاء.. إن الله معكم ، وكل المسلمين معكم “ .

( 2 )

إنهاء الأزمات لصالحها

السعودية قادرة على إنهاء الأزمات لصالحها ؛ قصر الأمد أوطال .

النهاية لصالح السعودية في أية حال .

هكذا تعلمنا من التاريخ .

ومع ماسطرة التاريخ في الماضي ؛ يؤكد حاضر السعودية أنها تمتلك من الإمكانات : السياسية والاقتصادية والعسكرية ، ما يمكنها أن تلعب دور القائد ، إلى خير الوطن والأمة والعالم .

ولا أريد أن أذكر أمثلة سبق أن ذكرتها في مقالات سابقة .
يكفي أن تتبعوا التاريخ ( منذ عام 1902 بداية توحيد المملكة على يد الملك عبدالعزيز ورجاله الأبطال ، وإعلان تأسيسها بعد اكتمال توحيدها عام 1932 ) .. يوم كانت الحرب العالمية الثانية مشتعله ، نأى الملك عبدالعزيز بنفسه عن الصراعات العالمية ، وتفرغ لتثبيت أركان الدولة السعودية الحديثة ( الثالثة ) ، ثم بعد ذلك ، المرور بحروب العرب مع إسرائيل ، ثم الخليج الأولى والثانية ، حتى حركات العبث في العالم العربي أو ما يسمى بـ “ الربيع العربي “ إلى حروب العصر في العراق والشام واليمن .

كلها أزمات .. إنتهت خلالها أنظمة وخرجت جديدة ، إلا المملكة العربية السعودية ، تخرج قوية بعد كل أزمة . وستخرج – بإذن الله – أقوى من الأحداث الحالية ، وهي أكثر قوة تسر الأخيار ، وتكدر صفو الأشرار.
هذا ؛ أولاً بفضل الله تعالى ، ثم تمسك الدولة بالشريعة الإسلامية .  ونبراس العمل ؛ خدمة الحرمين الشريفين .. وبفضل الله الذي منح هذه البلاد قادة حكماء يتعاملون مع كل الظروف باقتدار. 

( 3 )

حكمة ووضوح

حكمة ووضوح القيادة السعودية، وحزمها ، يجذب إعجاب العالم .

في العصر الحديث ، قرأنا وتابعنا قادة لدول كبيرة ، مثل الرئيس الأمريكي ترامب ، والرئيس الروسي بوتين ، يقدرون حكمة القيادة السعودية ، وإرادتها القوية وصلابتها ؛ للخير .
تابعنا الرئيس الروسي بوتين في وقت سابق وهو يشير إلى أنه يحب التعامل مع السعودية ، لأنها تحت قيادة حكيمة وواضحة .

وغيرهما من القادة ، كلهم يخرجون بنفس الإنطباع .

السعودية ؛ شديدة الوضوح .. وفي الوقت نفسه ؛ شديدة البأس ، لاتخاف في الله لومة لائم .

وتضع لأشقائها وأصدقائها ؛ إعتباراً في قراراتها .

المملكة تعتز بأصدقائها الأقوياء الواضحين ، وتعمل على سياسة يفهمها العالم بمختلف أساليبهم .

( 4 )

التعامل مع الأزمات بما تستحق

تتعامل في اليمن ، مع ما يستحقه أهل العبث والفوضى، الذين لا يراعون قوانين ولا ضمير إنساني .

وتتعامل مع الأزمة في قطر بحكمة المقتدر .

ومع كل أزمة طارئة لها حلول عند القيادة السعودية .

والمدهش للعالم أن المملكة تواجه الأزمات بحزم ، وعزم على إنهائها – مهما طال الوقت - كما تريد ، ويريد الأخيار المساندين لها -.

وباليد الأخرى تبني وتعمر الأرض .. تقيم المشاريع وتخطط للمستقبل ، وتفتح أبوابها للعالم ليفيد ويستفيد من المشروعات السعودية العملاقة في الداخل ، أولا ، وفي الخارج بما يفيدها ويعزز مكانتها .
كلنا نتابع المشروعات الحضارية ، من طرق وغيرها ؛ مشروعات تنموية تهم المواطن اليوم ، ومشروعات عملاقة مستقبلية كـ “ نيوم”.
وكل العالم يتابع الإهتمام السعودي الكبير بالحرمين الشريفين وبضيوف الرحمن . إهتمام يوازي الإهتمام بكل الحلول لأزمات العالم .

( 5 )

قوة الحكيم

الأزمة الأخيرة / كمثال للقوة والحكمة السعودية ..
الخميس، ذكرت مصادر كندية أن اتصالاً هاتفياً جرى بين وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند ونظيرها السعودي عادل الجبير لبحث الأزمة الدبلوماسية بين البلدين.
وأشار المسؤول إلى أن الاتصال جرى يوم الثلاثاء الماضي، وحتى الآن لا توجد خطط محددة لإجراء اتصال هاتفي جديد بين الوزيرين، لكن “الباب لا يزال مفتوحا” لذلك.
وذكرت المصادر أن فريلاند ناقشت الموضوع مع نظيريها في السويد وألمانيا، ولكن لم تتصل بعد بأحد في الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث لم تؤيد أي واحدة منها الموقف الكندي علنا – بحسب المصدر الكندي .
وأكد رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو أن كندا لا تريد أن تكون علاقاتها مع السعودية سيئة.
وأكدت المصادر أن الوزير عادل الجبير دعا الجانب الكندي إلى “تصحيح الخطأ” الذي ارتكبوه.

الخلاصة ، من النقطة الأخيرة ، نفهم أن السعودية لاتريد معاداة أحد ، ولكنها لاتسمح لأي كائن بالإساءة إليها ، أو التدخل في شؤونها ..
السعودية تفرض إحترامها ، بالتسامح مع من يستحق ، وبالقوة مع من لا يفهم أن التسامح السعودي هو جزء من الحكمة والتحلي بالصبر الطويل ، إلى أقصى ما يسمح به الصبر.
وهذه هي قوة الواثق الناشد للخير أولاً .. وللخير بعد فرض القوة .
وما سبقها من نقاط ، نخلص أن قوة الخير عزيزة منتصرة – بأمر الله تعالى .


أبحاث أخرى
خدماتنا
المال والأعمال
الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية
إجراء الدراسات والاستبيانات
إعداد الملاحق الصحفية والإصدارات الخاصة
إعداد التقارير: يومية، أسبوعية، شهرية
إصدار مجلة " بث " الشهرية
خدمة جوال " بث" الإخباري
من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الإعلام – المملكة العربية السعودية