أول وكالة أنباء خاصة تنطلق بترخيص من وزارة الاعلام بالمملكة العربية السعودية ...
NEWS AGENCY
وكـــالة بـــث للأنبـــــاء
تقارير و تحقيقات
أبحاث و دراسات
حوارات
معرض الصور
إختراع المثالب .. ونهاية الدجل
Sep 12, 2018 at Macca 21:45
   
طباعة
    Save on Facebook

عبدالله العميره

الفكر الشرير ؛ متلازم مع أدمغة تكره وتحقد على المجتمع السعودي .

لم أستنتج هذا من فراغ ، تحسساً ، أو تفسيراً لكل فعل بردة فعل سلبية .

سأذكر لكم أمثلة :
المقاطع المسيئة للمجتمع السعودي ، التي تُنشر بين وقت وآخر في مواقع التواصل ، أو الجزيرة ، وتُصنع في الدوحة أو طهران ، أو توابع للشيطان في أماكن أخرى .  ومثال لذلك ، الشاب المصري والفتاة التي تم التأكد أنها غير سعودية ، والمعلومات التي وصلتني أنها زوجته ، تم تكليفهما من جماعة الإخوان في قطر ..

وأفلام مشابهة ، أُخرجت للإساءة .. أومن أخطاء بسيطة ، أو مواقف طبيعية وتضخمها الجزيرة ، و يتلقفها ذباب عزمي ، كما المرض يتم نشرها على أجساد الأصحاء.

أرجو ألا يُفهم أنني أبرئ المجتمع السعودي من الأخطاء .

نحن مجتمع ، ككل البشر ، والأخطاء واردة من الإنسان ، منذ الأزل ، حتى في عصر الأنبياء .

وقد تستغل أسوأ إستغلال.

كما أن هناك أخطاء محمودة / تقع نتيجة تفاعل – تلك الأخطاء لاتقع إلا في مجتمعات كبيرة ، فيها حراك .

المجتمعات الصغيرة ، أو النائمة هي التي لاتخطئ .

وعندما تقع الأخطاء من المجتمعات الكبيرة الناهضة والمتحضرة ، الفاعلة والمتحركة ؛ تُعالج بحنكة وحرفية تبهر المتلقي .

وما قصدته في بداية المقال ؛ تلك الأخطاء التي يُعد لها سيناريو ، ولا فائدة منها على الإطلاق ، إلا الإساءة ، وإستفزاز المجتمع فقط . ومحاولة ضرب المجتمعات العربية في بعض.

الملفت، أن مثل تلك التمثيليات ، تنكشف بسهولة ، لأن الوعي كبير ، ولأن الدولة تستطيع الوصول بسهوله إلى الحقيقة .

المتابع لهذه الزاوية في “ بث “ ، لابد أنه قرأ الموضوع السابق ، وعنوانه:  “ الجزيرة .. ناقلة العبث والإرهاب “. من لم يقرأ ، يمكنه الدخول على الموضوع بعد الإنتهاء من هذا المقال ، بالضغط هنــــــا
.

تلك القصص تندرج من ذلك الفكر الخبيث / الفكر (الصهيوخمنجي) ..

لا نتعجب مما سنرى لاحقاً من إنتاج هزيل ، واختراع غبي من أرباب العبث والفوضى .

ولنتوقع :

مزيداً من الدس .
ومحاولة استغلال التعصب الرياضي .
ومحاولة إثارة نعرات ومشكلات بين المجتمع الواحد . وبين المجتمعات العربية .
وتصيد الأخطاء وتضخيمها.

• كان بعض العرب يعتقد في الفترات السابقة أن قناة الإرهاب / الجزيرة ، محترمة ، وأنها ذات مصداقية .
الواقع أنها لم تتغير ، منذ إنشائها ، إلى اليوم ، الفارق ، أن الشعوب العربية أصبحت أكثر نضجاً ، ووعياً يفوق ما تتصوره الجزيرة ومن أنشأها .

• فضائيات الدول الطامحة المتحضرة ، تبرز بلادها ، إلا الجزيرة وقنوات الملالي ، أطلقت لتهاجم وتبث الفوضى .

• إنكشف الدجل، وتصدير الإرهاب.

• إستغباء الجزيرة للمشاهدين ، سلاح فعال لصالحنا.

• إن غيروا خططهم أو استمروا عليها ؛ النهاية محسومة.

• من الضرورة ؛ الإشارة إلى أن قنوات أخرى محسوبة علينا ، فيها من صفات الجزيرة ؛ كالبحث عن مثالب المجتمع وبثها في برامج ، بعد تضخيمها ، بدون الإشارة إلى الأسباب والحلول . وتغذية المجتمع العربي بالتفاهات ، ومسلسلات تغذي الإختلاف والكبت والأمراض النفسية.

نقاط مرتبطة ..

• لايمكن أن نرتقي إلى مستوى المنافسة العالمية في الإعلام ، إلا بالتغيير .
• نحتاج صدمة إعلامية تغيّر كل شئ ليتناسب مع الرؤية / مع طموحات الوطن في القيادة .
• بكل وضوح ، نحن في حالة حرب ، من لايشعر بها ، فلا يستحق أن يكون في الصدارة ، بلادنا يراد بها سوء في الجنوب والشمال ، ومن الشرق ، وفي الفضاء الإعلامي .. إما أن نستثمر بشكل صحيح في العقول الصحيحة ، أو نبقى نجاري الأعداء في دجلهم وتفاهاتهم .. نتكاسل ونقدم حجة العاجز؛ بأن الزمن سينهيهم .
هذا صحيح ، نحن موقنون بنهايتهم ، لكن يجب أن تكون القاضية ، ويكونوا عبرة لمن لايعتبر.. ونحن الأعلون ، والعلو يجب أن يكرس بالقوة.


أبحاث أخرى
خدماتنا
المال والأعمال
الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية
إجراء الدراسات والاستبيانات
إعداد الملاحق الصحفية والإصدارات الخاصة
إعداد التقارير: يومية، أسبوعية، شهرية
إصدار مجلة " بث " الشهرية
خدمة جوال " بث" الإخباري
من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الإعلام – المملكة العربية السعودية