أول وكالة أنباء خاصة تنطلق بترخيص من وزارة الاعلام بالمملكة العربية السعودية ...
NEWS AGENCY
وكـــالة بـــث للأنبـــــاء
تقارير و تحقيقات
أبحاث و دراسات
حوارات
معرض الصور
التشابه بين إيران وتركيا
Dec 05, 2018 at Macca 12:11
   
طباعة
    Save on Facebook


كتب عبدالله العميره

العلاقات الدولية السليمة ، هي التي تعزز المصالح المشتركة بين الدول.

وأول أساس للسلامة في العلاقات ؛ الإحترام المتبادل بين الحكومات ، واحترام حق الشعوب في العيش بسلام ، واحترام الثقافات، والحريات بمعناها الحقيقي / أي دون تعدي على حريات الآخرين ، بحفظ أمنهم ، وتحقيق العدل في الظالم والمتعدي.

ويظهر لنا في هذا الزمان دولتان / حكومتان ، لاتحترمان شئ من ذلك .

إيران وتركيا ..

وبينهما مشتركات :

التغني بماضي مندثر ، ولم يكن ذلك الماضي شيئاً يذكر في حياة الشعوب / سواء لشعوب تلك الدول أو من تواصلت معها.
الحكام المستبدون يحرصون على كراسي العرش الجمهوري، ملوكاً غير متوجين ، في طهران ، منذ عام 1979 وفي أنقره منذ عام 1923، وسحق شعوبهم ، والخلاص ممن يخالفهم.

جاء الإسلام ، فدمرهم ، وأبقى الحياة للشعوب.

ويحاولان اليوم إسترجاع ماضي لم يترك خيراً للبشرية . إلا من بعض تركات لأفراد كانوا منتسبين لمجتمعهم بالإسم ، وانتسبوا حضارياً للحضارة الإسلامية بقيادة المشعل العربي إلى النور / لم تبرز تلك العقول؛ إلا في ظل الحضارة الإسلامية .
وبعد المحاولات المتعددة ، لانسلاخ إيران | الفارسية الصفويةالمتجهمة | ، وتركيا | الأتاتوركية العنترية الفارغة | عن الحضارة الإسلامية القيمة ، صار كل أمر فيهم يسير عبثاً .
فنبذتهم أمة الإسلام ، ونبذتهم أوروبا ، والعالم أجمع / إلا بعض من يرى في عبثهما مصلحة !

تلك سياسات لحكومات غير أصيلة / لا يحكمها النبلاء، لم تجد سبيلاً أمامها ، إلا استعمال الإرهاب لإمتطائه – وتلك أفعال غير الشرفاء.

الإخوان في تركيا ، وداعش وقبلها القاعده وأخواتهما في إيران .

لن أتحدث عن العبث التركي والإيراني في داخل بلديهما ، ومعاناة الشعبين من حكامها وسياساتهما العبثية .. قمع ، وسجن وقتل وتغييب ، وتجويع – فالحالة ماثلة أمامكم .
لن تجدوا إيرانياً في الداخل أو الخارج يشكرون في حكومة الملالي ، ومثلها حكومة تركيا .. أي مواطن تركي ، سيقول لك ببساطة : إنه منبوذ وغريب في بلاده .. ويتمنون نهاية للطغاة.

وجه الشبه الأعمق ؛ تبني الإرهاب / محاولة تكوين حكومات موالية لهم في العراق وسوريا ولبنان واليمن ، ودويلات كـ قطر ، لممارسة الفوضى وتغذية الإرهاب في المنطقة والعالم. ولكن قوة الخير والأصدقاء لن يسمحوا للعبثيين تنفيذ أجندتهم.
وأيضاً ؛ التشابه الكبير بينهما في الكذب والتدليس ، واستعداء العالم ، وتبني سياسة الفوضى والهدم والقتل والتشريد في المنطقة العربية ، بل حتى في الداخل ، مع مواطنيهم .وتصدير مشاكلهم ؛ ومحاولة تصويرأزماتهم بعيداً عنهم.

من يتابع السياسة في البلدين ، وتصريحات السياسيين فيهما ، سيعرف إلى أي مدى تأزمهم ، وكأنهم يعيشون في دولة على كوكب آخر زعيمهم الشيطان ، يدبر أمرهم ويرشدهم.

هاهي إيران تعاني من كره العالم لها ومن ضغط لإنهاء حكم الطغاة ، ومن الإرهاب المعاصر ، وكذلك تركيا مقبلة على نفس المصير.


أبحاث أخرى
خدماتنا
المال والأعمال
الأحداث السياسية والقضايا الاجتماعية
إجراء الدراسات والاستبيانات
إعداد الملاحق الصحفية والإصدارات الخاصة
إعداد التقارير: يومية، أسبوعية، شهرية
إصدار مجلة " بث " الشهرية
خدمة جوال " بث" الإخباري
من نحن
|
إتصل بنا
|
أعلن معنا
|
الإشتراكات
|
الانتاج التلفزيوني ، وانتاج المحتوى

Copyright © 2013 - 2015 Beth All Rights Reserved

This website was Designed & Developed by: exotox.com

ترخيص : و ب 1618 وزارة الإعلام – المملكة العربية السعودية